جمعية الثقافة للجميع:
جمعية الثقافة للجميع كيان ثقافي اجتماعي مستقل، يعني بالمغتربين في إيطاليا بدءاً بميلانو، وستهدف المغتربين العرب بوجه الخصوص، ويمهد للتعايش السلمي المشترك، من خلال احترام الهويات المختلفة، وتعتبر الملتقى الثقافي والاجتماعي الأول للمغتربين، يراعي احتياجات المغتربين وخاصة العربية.

الهوية

تبرز هوية الجمعية إلى حيز الوجود عندما يكون هناك فلسفة تنظيمية مشتركة تتجلى في ثقافة الجمعية المتفردة، وهي ما يشار إليها عادة بالهوية التنظيمية، والهوية تساعد في الإجابة على أسئلة مثل "من نحن؟" و "أين نحن ذاهبون؟"، تسمح الهوية المؤسسية أيضا للجميع التدليل على شعورهم بالانتماء إلى مجموعة بشرية معينة، وهويتنا تحدد وظائف متميزة في ضوء رؤيتنا.

 

القيم والثوابت التي نسترشد بها

في كافة أعمالنا نحن نسترشد دائماً بقيم وثوابت محددة وراسخة مثل:

  • التزام الجمعية بالنظم والقوانين والأعراف المعمل بها في إيطاليا.
  • التزامنا تجاه المشاركين: نعمل دائماً على تطوير جمعية طويلة المدى من شأنها أن تحدث تأثيراً إيجابياً ينعكس على أعمالها ومشاركيها وأصولهم و نموها.
  • الجودة: أن نقدم منتجات وبرامج راقية وخدمات متميزة تضمن للجمعية نوعية خاصة في النتائج.
  • المصداقية: الأمانة والثقة والعدالة التي تمارسها الجمعية، تعمل على ترسيخ الثقة الكاملة في الطريقة التي بها تدار أعمال الجمعية، كما نعمل جاهدين على الحفاظ على التزاماتنا ومقاصدنا ونوايانا والثقة الموضوعة فينا لكي نكون دائماً عند حسن الظن فيما يتعلق بالقيم الأخلاقية في كافة تصرفاتنا.
  • روح الفريق: يتمتع الكل لدينا بقنوات اتصال للتعامل مع خبرائنا المختصين لتلبية كافة الاحتياجات، كما نصمم خدماتنا بناءاً على رؤية فريق خبرائنا والذين يصبون اهتمامهم على تلك الاحتياجات، والشراكة معهم بما يضمن تقديم و تأمين حلول متكاملة لهم.
  • احترامنا للمجتمع: تقديراً منا للجميع، فإننا نقدم كل الدعم والرعاية التي تحقق التنمية المستدامة، مع تقديرنا غير المحدود للجميع.
  • المواطنة الصالحة: نعمل على ان نساهم بكل جدية وتميز، لنؤثر ايجابياً في المجتمع الذي نعمل ونعيش فيه بمبادرات الجمعية المختلفة لبناء الثقة بين إيطاليا والمغتربيم فيها.

طبقاً لمعتقداتنا وثوابتنا نحن نؤمن أن يتعين علينا أن نجد دائماً الحلول المناسبة، وأن نؤكد ولاءنا لأهدافنا، وأن نكون دائماً في مكان الصدارة في أعمالنا وأن نستقطب ونحافظ على أفضل الكفاءات والمواهب والكوادر لدينا، كل ذلك سوف يمكننا من تحقيق رؤيتنا وأن نصبح أفضل الجمعيات الرائدة، والتي تحظى بالثقة والاحترام في المجتمع.

رؤيتنــا

أن تصبح جمعية الثقافة للجميع فاعلة ورائدة ومتفردة في المجال الثقافي والاجتماعي بمختلف توجهاته، وتوفير أفضل الحلول لتحقيق مباديء التعايش السلمي المشترك، بما يمكن الجميع من التفاعل مع المجتمع إجابياً، وأن نعمل على تنمية برامجنا وطرح أكثر الخيارات مرونة بما ينفع المجتمع والمغترب، ونتبني سياسات ونظم متوافقة مع العصر تعمل على تمهيد الأرضية لإثراء التفاعل بين المجتمع الإيطالي والمغتربين فيها.

 

المنافسة الشريفة:

أن نُوصَف بالجمعية التي تتوقع التغييرات المستقبلية المحتملة في متطلبات المجتمع، وتعمل دائماً على تطوير أساليب أعمالها.

 

أهداف الجمعية

انشأت الجمعية لتلبية احتياجات الكثير من المغتربين والجاليات العربية المقيمة في إيطاليا، للتعرف على قوانين البلاد، وتتركز أهداف الجمعية حول ما يلي:

  • المساعدة في عملية الاندماج في المجتمع الإيطالي مع الحفاظ على الهوية العربية.
  • إحياء التراث الثقافي والاجتماعي والتجاري العربي وتعريف الغرب بمبادئه.
  • الاهتمام الخاص بأبناء الجاليات العربية، وذلك من خلال الأنشطة الثقافية والترفيهية.
  • تحقيق أكبر قدر من المعرفة والتكامل الاجتماعي، والتواصل بين الجاليات العربية في استقلالية كامل بين العرب والمجتمعات الأخرى باختلاف الثقافات.
  • تعزيز الوعي بالهوية، واستيعاب قواعد التعايش المدني المثمر بشكل أفضل.
  • الدعم المعنوي والثقافي والمادي تجاه الأفراد والأسر والمجتمعات، ولتحقيق هذه الغاية تقوم الجمعية بما يلي:
  • إطلاق المبادرات وتفعيلها باسم الجمعية أو بالتعاون مع الاتحادات الإقليمية التي تهتم بنفس أهداف الجمعية.
  • تنمية العلاقات مع جميع من يلتقون في ذات الاهداف، ويدعمون نشاطهم من خلال الدعم المعلوماتي والتنظيمي والمالي.
  • حماية ونشر وتعزيز ثقافة وتقاليد وعادات الشعوب العربية، وكذلك استخدام اللغة العربية، من خلال اتفاقيات مدروسة مع الجامعات والمحليات والمؤسسات الثقافية.
  • دراسة ظاهرة الهجرة مع الدعم من المؤسسات والهيئات البحثية، والعمل على مصالح العرب تجاه السلطات المركزية والإقليمية والمحلية والبلدية، واقتراح حلول للمشاكل القائمة.
  • الاهتمام بالعرب الذين يعودون إلى أراضيهم.
  • التدريب والتعليم من جميع الأنواع والمستويات لتشجيع مشاركة السكان المحليين في عمليات التنمية في كل من إيطاليا وبلدان الأصل.
  • نعمل على ترويج المبادرات الرامية إلى تفضيل عمليات التبادل مع المؤسسات والشركات أو الروابط العاملة في المجالات الثقافية والعلمية والاقتصادية والتكنولوجية، وتعزيز المهارات المهنية للأجيال الجديدة من المهاجرين وأبناء المهاجرين القدامى.
  • تعزيز الشراكة والتعاون الإنمائي الدولية للأنشطة ذات الطبيعة الاقتصادية التي يروج لها العرب المقيمون في الخارج لصالح بلد المنشأ وأعمال المساعدة والتضامن تجاه الأفراد والمجتمعات في العالم.
  • دعم التواصل وتبادل المعلومات من خلال موقعها على الإنترنت، ووسائل التواصل الاجتماعي أخرى، من أجل تحسين التواصل بين أطفال المهاجرين وأقاربهم، الموجودين في إيطاليا والخارج وفي أوطانهم الاصلية، بهدف تحفيز إنشاء شبكات تواصل وعلاقات معرفية تحقق الصداقة والتضامن بين العرب في كل مكان، مع احترام الخصائص التاريخية/الثقافية الأصلية.
  • إنشاء قاعة اجتماعات للمنتسبين لتعزيز المعرفة المتبادلة.
  • إنشاء مركز داخلي أو خارجي لتبادل الكتب والأشياء القابلة.
  • تنفيذ وتطوير الأنشطة وفقًا للقواعد وللوائح القانونية.
  • إقامة الدورات والندوات وتطوير العمل من أجل تحليل متعمق للأنشطة التي تقدمها الجمعية.
  • منح الفرص للإيطاليين الراغبين في التعرف على الثقافات العربية المختلفة.

 

المسؤولية الاجتماعية:

أن نكون الجمعية المفضلة لدى الجميع لتقديم الأفكار، وأن نكون الجمعية المتميزة التي تلتزم بدورها الاجتماعي، تحرص على المصداقية وتسهم بفاعلية في تطوير المجتمع الذي تعمل فيه، وأن نكون شريكاً في بناء الوطن.

 

 

 ( الأنشطة ) الدورات التعليمية

تقدم جمعية الثقافة للجميع دورات متخصصة في تعليم اللغة والثقافة العربية، دورات لمحو الأمية للكبار ...

All Rights Reserved Associazione Cultura Per Tutti Designed & Developed by Dzino Web